السبت، 4 فبراير، 2012

المبادرة الإنسانية تتقدم بالشكر لكل الجهات الإعلامية المحلية في عمان

المبادرة الإنسانية تتقدم بالشكر لكل الجهات الإعلامية المحلية في سلطنة عمان التي بدأت وإن متأخرة في تسليط الضوء على هذه القضية الإنسانية وتتمنى أن تكون هذه بادرة خير وحوار مشترك بين المؤسسة والفرد

كما نتمنى أن تتسع مساحة الحوار المجتمعي كي نتمكن جميعا من المساهمة في التنمية الإنسانية أولا ثم العمرانية بالمشاركة لا بالاستقبال وحده دون أن نملك حق النقد أو التغيير

وإننا إذ نشكر الصحف والإذاعة والتلفزيون واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ( رغم كل شيء ) لنتقدم كذلك لكل الإخوة المحامين والصحفيين والكتاب والنشطاء المتضامنين مع الإنسان العماني وحقه في التعبير أولا ثم في العدالة والمساواة وفي صون كرامته الإنسانية مهما كانت الظروف

وتؤكد المبادرة ككل مرة على ضرورة استيعاب الجهات الحكومية للفترة الماضية من تاريخ البلاد بالحوار والقراءة الواعية المتأملة لا بالقمع والتنكيل

كل الجهات وخصوصا الحكومية صدرت عنها الكثير من الأخطاء المتراكمة لذلك فليس من العدل أن تتم معاقبة الجهة المستقبلة كل أخطأء المؤسسة في حين تتابع المؤسسات أخطاءها بالشكل نفسه

ما حدث كان سببه قمع أصوات الناس وتضليل الحقائق ونقل صورة وهمية عن الواقع وتراكمات حاجته للتغيير

معا لعمان آمنة مطمئنة

المبادرة الإنسانية لل
مطالبة باللإفراج عن معتقلي المظاهرات في سلطنة عُمان



18 فبراير 2012


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق