الأحد، 19 فبراير، 2012

بيان من الجماهير المعتصمة بدوار ميدان الاصلاح(دوار صحار سابقا) 26 فبراير



المبادرة الانسانية وفي ظل احتفائها بشهر فبراير ، فبراير التاريخ ،فبراير الرفض للفساد، فبراير المطالبة بالحقوق ، فبراير الشهداء والتضحيات، فبراير الكرامة والعادله، فإنها تنشر اول بيان صدر من ميدان الاصلاح في اول اسبوع من تاريخ الانتفاضة ضد الظلم والتهميش والإقصاء.

بسم الله الرحمن الرحيم...

في ما يلي بيان من الجماهير المعتصمة بدوار الكرة الأرضية

نحن المعتصمين أمام دوار الكرة الأرضية , نؤكد على التالي:
1. إننا نمثل مجموعة لا بأس بها من المعتصمين ولا نقول أننا نمثل الجميع.
2. عمان هي أرض الجميع, وأمانها هو مسؤلية الجميع, وندعوا إلى تظافر الجهود في هذا الشأن.
3. نترحم على ألأرواح الندية التي سقطت وتعازينا الحارة لأهلهم,ونحن ماظون في تخليد ذكراهم رمزيا "كأقل واجب علينا "بتعليق صورهم في ميدان الكرة الأرضية.
4. جلالة السلطان هو أب الجميع وهو المرجعية التي لا يختلف عليها إثنان.
5. نمد أيادينا للجميع للتعاون من أجل مصلحة هذا البلد.
6. نؤكد على أن مسيراتنا سلمية وطنية, شعارها " نريد إصلاح النظام, ولا للتخريب".
7. الجيش السلطاني مرحب به لتامين المنطقة والمتظاهرين, وندعوه للاضطلاع بمسؤلياته الوطنية كما تم الإتفاق مع ممثلية العميد البلوشي والرائد المقبالي.
8. نشجب وبشدة التشويه الاعلامي لهذه المسيرة وإخراجها عن أطرها السلمية والوطنية, وندعو الإعلام للإتكال بدوره لنقل الصورة الحقيقة وعدم التركيز على حدث دون أخر.
9. براأتنا من كل عمليات التخريب التي تلحق بنا زورا وبهتانا, ونشد على أيدي الجميع المحافظة على مقدرات هذا البلد, وندعو الجيش للاضطلاع بدورة في إظهار الجموع التي قبض عليهم رجال المسيرة وسلموهم للجيش.
10. ندعو الحكومة للعمل على حل هذه الأزمة بالإستماع لمطالب المعتصمين ووضع جدولة زمنية لتحقيق المطالب, والكف عن تدوير الأزمة والإلتفاف عليها.
11. نهيب بالشعب العماني أن لا يصدقوا كل ما يقال وأن يتمحصوا في دقة الخبر.
12. نحذر الجميع بأن ما يؤجج له إعلاميا هو مشروع فتنة شعبية, يقوم الإعلام من خلاله بتشويه الحقائق عن جموع المعتصمين, لسحب رصيد التعاطف الجماهيري.

وتتبلور مطالبنا بالتالي:
1. نضم أصواتنا لصوت حضرة صاحب الجلالة السلطان وندعو معه لمحاربة الفساد والقضاء عليه ومحاكمة وإدانة رموزه وإقتلاعه من جذوره.
2. ندعو الحكومة للتحقيق وتقديم التعازي والإعتذار للمعتصمين الذين انتهكت حقوقهم من قبل القبضة الأمنية.
3. ندعو إلى دستور تعاقدي ينبثق من الكتاب الأبيض يستفتى الشعب فيه.
4. ندعو جلالته لتعين رئيس للحكومة لقترة مححدة بأجندة معينة.
5. إطلاق حرية الإعلام لتكون سلطة رابعة.

هذا والله ولي التوفيق.
أرسل من جهاز BlackBerry R اللاسلكي من النورس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق