السبت، 4 فبراير، 2012

بيان تعليق الإضراب عن الطعام من قبل المضربين بسجن سمائل

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

بيان تعليق الإضراب عن الطعام من قبل المضربين بسجن سمائل

اجتمع اليوم الثلاثاء 7 ربيع الأول 1433هـ الموافق 31 من يناير 2012م, مجموعة من الأهالي والنشطاء المعنيين بقضية الإضراب في السجن المركزي بسمائل وعشرة من المعتقلين يمثلون المضربين الثلاثة والعشرين بإدارة السجن المركزي بسمائل, وتم خلال هذا الاجتماع مناقشة جميع المسائل المتعلقة بأحوال المضربين وطريقة التعامل معهم والتجاوزات الحاصلة وتم كذالك مناقشة ما تم إنجازه في سبيل إيجاد حل لقضيتهم .

في اليوم السادس والاربعين منذ بدء الاضراب , وبناءا على ما تقدم فقد تم الاتفاق على تعليق الإضراب عن الطعام كبادرة حسن نية من قبل المضربين مع التأكيد على ضمان عدم عودة التجاوزات الغيرأنسانية بحقهم. والمضربين عن الطعام يؤكدون ان الابواب التي طرقت ابتداء من لجنة حقوق الإنسان مرورا بالمفتش العام وانتهاء برئيس مكتب جهاز الأمن تتحمل مسوؤلية تسليم رسالة العفو إلى سلطان البلاد . كما شدد المعتقلون على ان الأمل كبير في صفح الاب الحنون جلالة السلطان قابوس , وكلهم ثقة أنه لن يدخر جهدا في طي صفحة المعاناة التي يمر بها ابناءه المعتقلين وعائلاتهم.

والله من وراء القصد.

حرر بتاريخ 7 ربيع الأول 1433هـ الموافق 31 من يناير 2012م.
بواسطة المضربين عن الطعام.

تسلم نسخة إلى:
· مكتب المفتش العام
· لجنة حقوق الإنسان العمانية
· الصحافة المحلية
· موقع المبادرة الإنسانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق