الأربعاء، 18 يناير، 2012

الحرية لأحمد الغريبي



المعتقل السابع : أحمد مسلم الغريبي ...ابرز معتقلي مظاهرات عبري



لا ننساكم والحمد لله يزيد عدد إخوتكم ممن يدركون أنكم جديرون بالحرية أكثر من جموع الصامتين المنتفعين من ما تعانون


أحمد مسلم الغريبي ...ابرز معتقلي مظاهرات عبري ..
.متزوج ولدية ستة أبناء الاخير خرج الى الدنيا ووالده يقبع خلف قضبان سجن سمائل ...حبس ثلاث سنوات
والقضية الملفقة تعطيل موظف عن اداء مهامه الوظيفيه ...بعد ان لفقت له قضية التجمهر والتخريب سابقا ....قام بتقديم طعن والى الان لم ياتيه الرد ...واحد المضربين في سجن سمائل

أحمد لا يعترف ابدا بما نسب اليه فالقضية ملفقة مع شهود زور فقد كانت المحاكمة بمنتهى السرعه ولم يجد نفسه الا خلف قضبان سجن سمائل تاركا خلفه ستة من الابناء
وهو شخص متقاعد
....ان احمد وجميع الشباب يرفعون اكفهم الى رب السماء ان يفرج كربتهم ويرفع عنهم الظلم الذي حل بهم
.وهم يعقدون الامل على اخوانهم من الشباب الحر المساند لقضيتهم والذين كان لهم دور كبير في المسانده بنشر قضيتهم والمطالبة بالافراج عنهم
ان الامر خرج عن حدود هذا الوطن ووصل الى الكثير من المنظمات الحقوقية والصحف العالمية والعربية وسينتشر انتشار النار في الهشيم ...
فان لم يجدوا صدى لاصواتهم في وطنهم ربما يجدوه بالخارج لذلك القضية تحولت الى قضية راي عام ولم تعد مقبوعه خلف سجن سمائل وعلى الدولة ان تلتفت لابنائها عوضا عن خروج القضية الى خارج الوطن بنهاية المطاف هم ابناء هذا الوطن ولهم حقوق والعدل هو جوهر الحياة فان عز على القضاء ان ينصفهم فان رب العالمين سيحق العدل ان لم يكن اليوم فربما غدا او بعد من يدري فكوا قيود أحمد ورفاقه

ستحادث أهلك قريبا يا أحمد وستطمئن قلوبهم بعودتك بإذن الله فلا كنا إن لم نقف صفا واحدا لإطلاق سراحكم


ماضون خلف اخواننا حتى تحقيق الافراج والعدالة ...
لانملك سوى العزيمة والاصرار وصدق القضية والهدف ...


كل الشكر لمجموعة "الحرية لمعتقلي عمان " حيث أخذت المبادرة الموضوع والصورة عنهم

جزى الله الجميع ألف خير ووفقنا ليرى إخوتنا النور

المبادرة الإنسانية للمطالبة باللإفراج عن معتقلي المظاهرات في سلطنة عُمان

18 يناير 2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق