الأحد، 19 فبراير، 2012

خالد حميد مبارك البادي (تواجده بميدان الاصلاح أفقده حريته)

خالد حميد مبارك البادي (تواجده بميدان الاصلاح أفقده حريته)
الاسم خالد حميد مبارك البادي
تاريخ الميلاد: 19-11-1988
عاطل عن العمل
المؤهلات ثانوية عامة
خالد حمد مبارك البادي قصته لن تختلف كثيرا عن قصة خالد العلوي أو عامر المقبالي, فهو ضحية اخرى من ضحايا يونس الوهيبي.
خالد حميد البادي
تواجد في ميدان الإصلاح مشاركا ومنظما وساهرا وخادما للجميع, صدمه ما أصاب صحبه بعد أن نكلت بهم أيادي رجال الأمن وألقت بهم في غياهب السجون ظلما وعدوانا بعد اعتقالات 28 مارس الرهيبة.
شارك في جمعة الغضب ، لكن غضبته لم تحرك ساكنا في اخراج صحبه، فامتدت له أيدي يونس الوهيبي فغرر به وحاك حباله الشيطانية حول عنقه. واستغل حالة التشتت والغضب التي عمت الشارع بعد الاعتقالات الوحشية فرسم تدبيره. فكان خالد حمد البادي هو ضحيتها والقصة معروفة وأسم يونس الوهيبي شاهد عيان بين صفحات القضية رقم 85/2011 محكمة الجنايات.
فيما يونس الوهيبي يسرح ويمرح في أوروبا الآن!!!
6 أبريل 2011 كان موعد التغييب وإلقاء القبض، ومن ذالك اليوم شمس الحرية غابت عنه ونسيم العدالة حجب عنه، سنتان ونصف كان الحكم والجزاء.
ما نال خالد البادي من عمان تعذيبا قاسيا أفقده احدى أعضاء الذكورة لديه,فيما إحدى يديه ترتعش ولا يستطيع رفعها بالاضافة الى ضعف عام بالجسم من شده التعذيب وأثناء المحاكمة ذكر الموضوع للقاضي ولكنه لم يحرك ساكنا بالموضوع ,ولم يعالج نهائيا ورفضت طلبات العلاج التي تقدم بها..
هذا هو الأمن والأمان الذي تغزل يطري البعض بهما وبمعاملة رجال الأمن الإنسانية, كأن التاريخ نسى كيف داهموا البيوت وكيف كسروا العصي على ظهور المتظاهرين وسحبوا البعض منهم عراة أمام أطفالهم وأهل بيتهم ..
لا زلنا نأمل خيرا ونرجو ان لا يتأخر عفو سلطان البلاد,وان لا تظل الجروح غاضبة نازفة...

ما زلنا نمد للحوار يدا نتمنى ألا تقطع كي لا تظهر مكانها ألف يد للعنف
المبادرة الإنسانية للمطالبة بالإفراج عن معتقلي المظاهرات في سلطنة عمان





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق