الثلاثاء، 3 يناير، 2012

بيان مطالبة بالإفراج عن محتجزي الرأي المضربين عن الطعام




بيان مطالبة بالإفراج عن محتجزي الرأي المضربين عن الطعام


يطالب هذا البيان الإفراج الفوري عن معتقلي الرأي والمظاهرات الإحتجاجية القابعين في السجن المركزي بسمائل, ويستنكر هذا البيان إستمرار حجز هؤلاء المعتقلين في ظل عمان الجديدة حيث صفحات المشاركة الشعبية تفتح أبوابها على مصراعيها.



حيث لم يجد هؤلاء المعتقلين إلا الإضراب عن الطعام ليكون صوت إستصراخهم لينبهوا عن رغبتهم في المشاركة الفعالة في عمان الجديدة التي خطو ملامحها في فبراير الماضي وأن لا يحرموا من شرف المشاركة أو يكتفى لهم بدور المتفرج من وراء القضبان, لذا قام معتقلوا الرأي والتعبير الذين اعتقلوا أثر المظاهرات الإحتجاجية السلمية في الربع الأول من هذا العام بإضراب عن الطعام إبتداوه يوم الخميس الماضي( 15 ديسمبر 2011) وذلك رغبة منهم في إيصال صوت قضيتهم للجميع وتبياننا لرفضهم إستمرار حبسهم في ظل عمان الشورى والمشاركة.



وأثر هذا الإضراب فقد تم نقل عدد من المعتقلين المضربين عن الطعام إلى مستشفى سمائل ومستشفى الشرطة بالقرم نتيجة تدهور حالتهم الصحية ونحول أجسادهم ووصول بعض الحالات لحدود الإغماء,ولقد اثبتت الوقائع بما لا يدع مجالا للشك أن المعتقلين ليسوا سوى رموز لقضية الكرامة العمانية التي هبت في فبراير الماضي , وهم رجال أثبتوا حبهم للإنسان والمجتمع العماني وناضلوا من أجل تحصيل الحقوق المسلوبة بألسنتهم إبتدأ وبإجسادهم إنتهاء.


ومن منطلق الإيمان بعمان المشاركة والشورى ,عمان الامل والطموح, عمان الشباب واللجان الشبابية والبلدية, لذا نطالب بالإفراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين ليعودوا إلى أحضان أهاليهم وذويهم ومجتمعهم وليكنوا لبنة في عمان الحاضر والمستقبل, كما نهيب بجميع مؤسسات المجتمع المدني ولجان حقوق الإنسان المحلية والدولية وجميع الهيئات الوطنية والدولية بالإتكال بدورها والسعي لإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق