السبت، 3 مارس، 2012

الكشف عن أيادي الغدر والمؤامرات مستمر.....خالد الجابري



الكشف عن أيادي الغدر والمؤامرات مستمر.....

خالد الجابري... اسم اخر استعمل لاستدراج المعتقليين من اجل مؤامرة اخراج الموظفين من الدوائر الحكومية.

قد يستغرب الكثيرين من العنوان ولكن المتواجدين بميدان الاصلاح يعرفون هذا الاسم حقيقة وواقعا، فهو م.ا بأحد الأجهزة التنفيذية وكان في فبراير ميدان الاصلاح يعمل كضابط ارتباط وهمزة وصل بين المعتصمين وبعض الجهات الحكومية.

مما تم على يديه على سبيل المثال لا الحصر،التمهيد لمقابلة النعماني وكان في مقدمة الفوج الذي قابل النعماني فهو المنسق وحلقة الوصل وعراب اللقاء وأخيرا للاسف يد من أيادي الغدر.

نعم هو يد اخرى من أيادي الغدر التي لا نعرف كم عددها،فالجابري بعد اجتماع النعماني تواصل مع فئة من الشباب وهو من بث فيهم فكرة غلق القوى العاملة بصحار، نعم بالحرف الواحد هو من بث هذه الفكرة من اجل الضغط على الحكومة لتنفيذ المطالب ،والأسماء التي تكلم واجتمع معها ذكرت ذالك بالتفصيل الممل في تحقيقات الادعاء والأمن وبالتواريخ والأمكنة.

الجابري الذي يعمل برتبة م.ل بالدولة هو من تواصل واجتمع وحرض من اجل غلق القوى العاملة بصحار، لتعود المبادرة وتتسأل أين خالد الجابري وطلال الحوسني من تحقيقات الادعاء العام وعدل القضاء؟

قضية اخراج الموظفين من الدوائر الحكومية الشباب المعتقلون بها اليوم ليسوا سوى اضاحي وقربان قدمتهم الأيادي الأمنية لتكون ذريعة فض اعتصام دوار ميدان الاصلاح ولم يكتفوا بذالك ولكن عوقب البعض بالتغيب خمس سنوات وراء قضبان السجن المركزي بسمائل.

المبادرة ومن هذه المعطيات ستدفع في قادم الايام من اجل الغاء الحكم السابق وإعادة النظر في المحاكمات لتمتد يد العدالة للجميع ويكون الكل متسأون أمام القانون وعدل القضاء.

المبادرة الانسانية لحقوق الانسان
٤ فبراير ٢٠١٢

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق