الثلاثاء، 22 مايو، 2012

زيارة قام بها اهالي معتقلي الاحتجاجات عُمان واعضاء المبادرة الانسانية والفريق العماني لحقوق الانسان بسجن سمائل.





زيارة قام بها اهالي معتقلي الاحتجاجات عُمان واعضاء المبادرة الانسانية والفريق العماني لحقوق الانسان بسجن سمائل.

تقرير اعده عضو الفريق العماني لحقوق الانسان مختار الهنائي:







- أثنى المعتقلون على تحسين أوضاع الخدمات كالتغذية..


- ولكن للأسف ما زالوا يتعرضون لمضايقات من قبل بعض أفراد الشرطة، وما زالت هناك انتهاكات لحقوقهم وممارسات غير أخلاقية وإنسانية يتعرضون لها، خصوصاً من قبل أحد الضباط برتبة ملازم ثاني ويدعى س.الزيدي.


- سجن إنفرادي للبعض بلا سبب أو مبرر سوى "على كيف الضابط" والذي أطلق على نفسه أمام مجموعة من المعتقلين بأنة "شيخ ولد الشيخ"


- تعرض أحد السجناء للضرب على يد الضابط نفسه بعد أن تم تقييده وجره إلى "مطبخ" معروف بأنه مكان الضرب بسبب خلوه من كاميرات المراقبة.
- يسمح باستخدام الهاتف مره واحدة في الشهر من الساعة 8:30 حتى 1 ظهراً من هاتف واحد فقط لــ140 سجين تقريباً
- قام الضابط المذكور سابقاً بحركة غير أخلاقية لأحد المعتقلين بإغلاق سماعة الهاتف أثناء محادثته لعائلته بدون سبب أو مبرر، بسببه اشتكى المعتقلين عبر رسالة موقعه من 25 شخص ، ولكن الضابط رفض استلامها وحول بعض المشتكين إلى السجن الانفرادي...
..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق