السبت، 28 يوليو، 2012

حمدان المقبالي يروي تفاصيل زيارته لاخيه المعتقل اسماعيل المقبالي في سجنسمائل المركزي

اخي اسماعيل المقبالي يبلغكم السلام بقوله :
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

في الحبس الانفرادي يجالسه كتاب الله سبحانه وتعالى وقد ختمه عدة مرات ولله الحمد ...
واليوم حينما زرناه في السجن كان لتوه قائما من النوم :)

طبعا زيه مائلا للون الوردي والعين متضخمة من كثرة النوم ..واللحية تم تخفيفها لدواعي امنية ..

طبعا تم التحدث مع اسماعيل من خلال نافذة زجاجية ومن خلال الهاتف ..

اسماعيل جدا متلهف للحديث بحكم تعبه النفسي في الحبس الانفرادي ..

ومن المواقف الجميلة التي ذكرها اسماعيل ..بأنه وزملائه في السجون الملاصقة يلقون محاضرات طوال الليل من خلال نوافذ الابواب ولا يرون بعض سوى بالاصوات .. وهم بإعتقادي نبهان الحنشي واسحاق الاغبري حسن الرقيشي وسلطان السعدي وطالب العبري وبسام ابو قصيدة ..

واسماعيل جدا مصدوم كيف تم اعتقاله لانه طالب العبري رجل جدا متزن في كلامه كيف تم القبض عليه ..

وعنده اخبار التشهير بالصور ..وعن اخبار المحاكمات ..

طلب اسماعيل ان تدعون له خير دعاء ويبلغكم السلام والحب ...

قال مشتاق ابنته الجوري وايضا حنين ونور وطلب انه نبوسهم جميعا ..
ومشتاق لجمعتنا في شهر رمضان وقت الافطار ..

ومشتاق لصحار كثير كثير ..

انتهى وقت الزيارة ومدتها 20دقيقة حتى اتى الحارس بقوله انتهت الزيارة وودعنا اسماعيل من خلال النافذه بوضع اليد على النافذة ..

لحظات مؤثرة ومؤلمة بحق رجل سيكمل ال 60 يوما في الحبس الانفرادي وبعد ان قاموا بأحضاره الي السجن المركزي حقق معه الادعاء العام بعض المرات غير متأكد من العدد ولكن الان لا احد يحقق معه ولم تقدم له تهمة الي الان .. المحامي منذ اعتقاله الي اليوم قابله مرة واحدة فقط ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق